مقالات

مهام فاعلة لشركات التسويق العقارى

الاستعانة والوساطة لشركات تسويق عقارى  من المهن العملية والعلمية التي تحتاج الى خبرة ودراية واسعة في مجال القطاع السوق العقاري وقوانينه المنظمة حيث أنها تعد ركيزة أساسية ورابطة رئيسية لتلاقي أطراف المعادلة بين العميل المشترى والبائع الشركة  العقارية. فالوسيط العقاري هو المرجعية الرئيسية للزبائن الباحثين عن عقارات بمختلف أنواعها إما بداعي التملك أو التأجير أو الاستثمار. وفي ظل اتساع نطاق تلك المهنة وتزايد أعداد شركات التسويق العقارية العاملة في مهنة الواسطة فإن الخيارات اتسعت بشكل أوسع أمام الزبون الراغب في البحث عن عقار. وبالتالي فإن البقاء بالنسبة لأصحابشركات التسويق العقارية أصبحت الافضل والأقدر على اتمام عملية الوساطة بنجاح ورضا جميع الأطراف.وذلك لقيام تلك الشركات بنشاطها وعملها باسلوب علمى متطور وفقا لمتطلبات السوق وكيفية طرق التواصل الحديثة للعميل

وبالتالي فإن فكرة أن التواصل مع عدد كبير من العملاء لتحقيق أرباح أكثر ليست صحيحة والتجارب أثبتت ذلك.

وهنا تأتي أهمية ولاء العميل( المشترى )  كمفهوم يجب أن يركز عليه الوسيط ( شركة التسويق ) الناجح ليحقق هدفه بأقل جهد بدني وذهني. ومن هنا فإن شركات التسويق العقاري المحترفة الذي يمضى وقته وجهده وماله لبناء خبرة مميزة يقدمها للزبون العقاري المشترى مقابل أتعاب مالية لا بد له من حماية هذه الخبرات وحماية نتائجها. وفــقــاً لــدراســة أجريت على العملاء في أحد المجالات الاقتصادية المحلية لقياس درجة ولائهم للمؤسسات والشركات التي يتعاملون معها فقد ركزت النتائج على عدة نقاط مهمة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار من قبل وسطاء العقار وهي:

  • استمرار العلاقة لأطول مدة ممكنة: فالبقاء لأطول مدة ممكنة يساهم في تبادل المنفعة من قبل الطرفين حيث يبدأ الوسيط بمعرفة احتياجات العميل دون الحاجة الى شرحها كل مرة ، بينما تساعد الوسيط في تخفيف الأعباء الإدارية والمالية للحصول على عملاء جدد وبذلك يمكنه تحقيق أهدافه من خلال تلك الشريحة الموالية للمؤسسة التابعة له.
  • زيادة الصفقات المنجزة: كلما استمرت العلاقة بين الطرفين لمدة أطول كلما ارتفع عدد الصفقات المنجزة بينهما، ومازال السوق العقاري يحتوي بين جنباته العديد من التجارب للعلاقات العقارية الناجحة بين طرفي وسيط “شاطر” وتاجر “ناجح” اقتنصا فرصا عقارية مختلفة لمناطق سكنية في بداية ظهورها وقاموا بعمليات شراء وفرز لتلك القطع السكنية وبيعها وتحقيق أرباح طائلة مازالت حديث الجيل الجديد من الوسطاء العقاريين.
  • توصية الآخرين: يميل العملاء في المعتاد الى إخبار الآخرين عن تجاربهم الناجحة والفاشلة فقد أثبتت الدراسات التي أجريت على العملاء أن العميل يميل إلى إخبار الكثير من الاشخاص عن تجربته الفاشلة بينما يكتفي بإخبارالقليل من أشخاص فقط عن تجربته الناجحة. وبالتالي فإن التوصية التي يوجهها العميل إلى أهله وأصدقائه لها الأثر الكبير في سمعة الوسيط العقاري فإما أن تساهم في إنجاح عمله أو تسارع في إفشاله وسقوطه في هاوية السمعة السيئة

ومن هذة الدراسة يتطح لنا امور كثيرة عملية وعملية وهو ان شركات التسويق العقارى لها دور فعال فى السوق العقارى حيث انها تقوم بعملية التسويق بطرق ودراسة جيدة للسوق وكيف تتعامل وتصل الى العميل بشتى الطرق ولا غنى عنها للشركات العقارية التى لا تملك الادوات والعمالة التى لديها الخبرة الكافية لكيفية التسويق ..

بقلم .  امير

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 1 =